مغص الحيض وكيفية التخلص منه

تم نشره في الأحد 6 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان- تحدث مغصات الحيض في أسفل البطن، وذلك عادة في اليوم الأول أو الثاني من الحيض. وتنجم هذه المغصات عن التقلصات التي يقوم بها الرحم للتخلص من المحتويات غير اللازمة، وذلك عبر عنق الرحم. وهذا بحسب تعريف موقع "www.medicinenet.com".
أما موقع "WebMD"، فقد قدم النصائح الآتية للتخفيف، أو التخلص، من هذه المغصات:
- أكثري من شرب الماء: على الرغم من أن إبقاء الجسم رطبا لا يكبح مغصات الحيض بشكل مباشر، إلا أنه يساعد على التخلص من الانتفاخ البطني الذي يزيدها سوءا. فعند موعد حيضتك، قومي بوضع زجاجة المياه في متناول يدك واشربي منها باستمرار. كما وقومي بالحد مما تتناولينه من الملح كونه يسحب الماء من الجسم.
- تناولي الأطعمة المناسبة: للأسف، فإن رقائق البطاطا وغيرها من الأطعمة الدهنية والمقلية ﻻ تعد مناسبة لك. أما الأطعمة قليلة الدهون والغنية بالألياف فتعد خيارا أفضل. فتناولي الحبوب الكاملة والعدس والخضراوات، خصوصا ذات الأوراق الخضراء الداكنة. فمن الجدير بالذكر أن المواد الغذائية، منها فيتامين (هـ) و(ب1) و(ب 6) والأحماض الأمينية أوميغا 3 والمغنيسيوم والزنك، تقوم بتقليص المواد المشابهة للهرمونات، وهي المسؤولة عن هذه المغصات.
- ابتعدي عن الكافيين: يؤدي الكافيين (البنين) إلى زيادة المغصات سوءا. لذلك، فقومي بتجنبه أثناء الحيض وخلاله. ومن ضمن مصادر الكافيين القهوة والشاي والشوكولاته والصودا.
- استخدمي الأدوية المسكنة: تتضمن الأدوية المسكنة لمغصات الحيض الأبيوبروفين والنابروكسين صوديوم. ففضلا عن تسكينها للألم، فهي تقلل المغصات أيضا.
- احصلي على نوم كاف: على الرغم من أن النوم قد لا يأتي بسهولة مع مغصات الحيض، إلا أنه يمكن المساعدة على الحصول عليه عبر أساليب عدة، منها وضع الهاتف الخلوي بعيدا عن متناول يدك والقيام بعمل ممارسات تساعد على الاسترخاء قبل النوم، وذلك خلال الأيام السابقة للحيض وأثناءها. كما وعليك تجربة مواضع عدة للنوم للوصول للموضع الأكثر راحة. وبالإمكان استبدال ذلك الموضع بآخر أثناء النوم.
- قومي بأخذ حمام دافئ: يساعد أخذ حمام دافئ على تهدئة المغصات المذكورة، وذلك عبر قيامه بإرخاء العضلات.
أما إن لم تنفع هذه النصائح بالتخفيف من المغصات المذكورة، فعليك باستشارة طبيبتك، والتي قد تعطيك أحد موانع الحمل للحفاظ على مستويات الهرمونات لديك.

ليما علي عبد
مترجمة وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo

التعليق