السعودية تعتذر عن مواجهة فلسطين في رام الله

تم نشره في الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:56 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 03:04 مـساءً

الرياض- قدم الاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم الثلاثاء رسميا إعتذاره عن خوض مباراته مع فلسطين في رام الله ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 وكأس آسيا الإمارات 2019.

وراسل الاتحاد السعودي نظيره الآسيوي واعتذر عن خوض هذه المباراة بحسب ما كشف عدنان المعيبد، عضو الاتحاد السعودي والمتحدث الرسمي باسمه، قائلا "إن الاتحاد تقدم بخطاب رسمي يعلن فيه إنسحابه من المباراة أمام منتخب فلسطين والتي كان من المفترض أن تقام الخميس المقبل على ملعب الشهيد فيصل الحسيني في رام الله في الجولة الخامسة لمنافسات المجموعة الأولى للتصفيات المزدوجة".

وصرح المعيبد للصحافة السعودية قائلا:"شرح خطاب الاتحاد السعودي لكرة القدم جميع دواعي الاعتذار عن المباراة، منها المحافظة على سلامة وحماية اللاعبين والإداريين والبعثة بشكل كامل".

ورفض المعيبد الحديث عن تبعات الانسحاب من لقاء فلسطين في رام الله، قائلاً:" لا نستبق الأحداث، الاتحاد السعودي اتخاذ قراره بقناعة تامة، ولكل حادثا حديث".

وباءت محاولات الاتحاد السعودي لنقل المباراة إلى ملعب محايد بالفشل بعد تمسك مسؤولي الاتحاد الفلسطيني باقامة المباراة في رام الله.

وسيصدر الاتحاد السعودي لاحقا بيانا يكشف فيه ملابسات انسحابه أمام فلسطين.

يذكر ان المنتخب السعودي يتصدر المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة بعد اعتباره فائزاً بنتيجة 3-صفر في مباراة ماليزيا التي شهدت أعمال شغب من الجمهور الماليزي. - (أ ف ب)

التعليق