هاميلتون يخرج عن صمته ويشن هجوما انتقاديا مضادا على الونسو

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً
  • هاميلتون يخرج عن صمته ويشن هجوما انتقاديا مضادا على الونسو

فورمولا 1

شنغهاي (الصين) - رد سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون متصدر الترتيب العام لبطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد، على جميع منتقديه وخصومه منتقدا بشكل خاص زميله السابق الاسباني فرناندو الونسو.

وكان هاميلتون محط انتقادات الكثير من السائقين بسبب ما اسموه القيادة الخطرة في سباقي ايطاليا واليابان، قبل ان يفوز الاحد في جائزة الصين الكبرى ويقف على مسافة ثلاث نقاط فقط من احراز اللقب العالمي ليصبح اصغر سائق في التاريخ يحقق هذا الانجاز.

وبدأ السائق الاسمر هجوما انتقاديا مضادا على منافسيه بدءا من الونسو الذي صارح الاسبوع الماضي بانه سيساعد منافس البريطاني على اللقب اي البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري في حال اتيحت له الفرصة، وبدا كأنه "يرد التحية" لهاميلتون الذي عاش الى جانبه احد اسوأ مواسمه في الموسم الماضي قبل عودته من الفريق البريطاني-الالماني الى رينو الفرنسي.

وقال هاميلتون (23 عاما) ان مشكلة الونسو انه وجد نفسه بطلا للعالم مرتين لقي الهزيمة على يد سائق مبتدىء: "عندما يكون احدهم يربح دائما ويأتي سائق اخر ويحتل مكانه في الواجهة فان الاول لن يكون سعيدا البتة".

وجاهر سائق ماكلارين انه غير شعبي بين زملائه السائقين بسبب نجاحه، مشيرا الى انه لا ينضم الى الونسو او سائق "بي ام دبليو ساوبر" البولندي روبرت كوبيتسا عشية السباقات للعب "البوكر" لانه لديه اشياء اكثر جدية للتفكير بها: "لا العب البوكر. بعض السائقين يجتمعون ويلعبونها، لكنني اكون موجودا للتسابق وليس اكثر".

غياب الاثارة عن سباق البرازيل قد يناسب فريق ماكلارين

 يريد مكلارين ان تخلو الجولة الختامية لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات والتي ستقام في البرازيل من الاثارة على قدر الامكان حتى يتمكن البريطاني لويس هاميلتون ان يعود للفريق بلقب بطولة العالم للسائقين لاول مرة في تسع سنوات.

وهيمن هاميلتون على مجريات الجولة الماضية التي اقيمت في الصين على حلبة شنغهاي من البداية وحتى النهاية يوم الاحد الماضي ليرفع الفارق مع البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري وصاحب المركز الثاني الى سبع نقاط مع تبقي سباق واحد على نهاية الموسم.

واذا ما حصل هاميلتون (23 عاما) على احد المراكز الخمسة الاولى في سباق البرازيل على حلبة انترلاجوس في ساو باولو سيصبح اصغر من يحصل على لقب بطولة العالم للسائقين واول سائق لمكلارين يحرز اللقب منذ الفنلندي ميكا هاكينن عام 1999.

ويحتل ماكلارين المركز الثاني في ترتيب بطولة العالم للصانعين بفارق 11 نقطة عن فيراري حامل اللقب وصاحب الصدارة لكن رون دنيس مدير الفريق اوضح ان هذا الهدف يأتي في المقام الثاني.

وقال دنيس للصحافيين بعد سباق الصين "ليس لدينا مشكلة في ان يحصل ماسا على المركز الاول وكيمي رايكونن زمليه في فيراري على المركز الثاني في البرازيل."

واضاف "هدفنا هو انهاء السباق بنجاح واداء الامور اللازمة للفوز باللقب. الامر الاهم هو البقاء بعيدا عن المشاكل."

وتابع "سيكون هناك تحديات امام الفريق باكمله كي نفعل ما هو ضروري والا نرتكب اي اخطاء. اعتقد انه سيكون سباقا مثيرا للغاية بالنسبة للجميع لكن هدفنا هو ان نجعله خاليا من الاثارة للجميع."

البرازيلي فيليبي ماسا يبدأ الاستعداد لجائزة البرزيل  -(إ ب ا)

وكان ماسا اول المنطلقين في سباق البرازيل اخر عامين على حلبة انترلاجوس وكان يمكنه تحقيق الانتصار مرتين متتاليتين لكنه ترك المركز الاول العام الماضي لزميله الفنلندي رايكونن لينتزع لقب بطولة العالم للسائقين متقدما بفارق نقطة واحدة على هاميلتون.

وعانى هاميلتون المصاعب على حلبة انترلاجوس العام الماضي بعدما تعرض صندوق التروس في سيارته لعطل فني جعله يتراجع للمركز 18 قبل ان ينهي السباق في المركز السابع.

واكد هاميلتون الذي سيكون اول بريطاني يحرز اللقب منذ عام 1996 عندما حقق مواطنه ديمون هيل هذا الانجاز لموقعه الشخصي على الانترنت اول من امس الاثنين انه من الممكن حدوث اي شيء.

وقال هاميلتون "طبقا للاستعدادات يجب ان انظر للامور بواقعية وادرك ان امامي سباقا اخر يجب ان ابذل فيه اقصى جهودي مع الفريق."

واضاف "لا يمكن للمرء ان يضمن اي شيء. ما زلت بحاجة لتقديم اداء قوي في التجارب التأهيلية وان اكون قادرا على المنافسة خلال السباق وتجنب الفشل في انهاء السباق."

وتابع هاميلتون الفائز بخمسة سباقات هذا الموسم "اعلم كيف تسير الامور في هذه الرياضة بعض الاحيان لذلك سيكون من الحماقة ان ادخل سباق البرازيل بثقة زائدة."

واكد هاميلتون الذي يعتبر البرازيلي الراحل ايرتون سينا مثله الاعلى منذ صغره ان ماسا ايضا سيشعر بعبء الامال المعقودة عليه في سباق قد يجعله اول برازيلي يحرز اللقب منذ عام 1993 عندما حقق سينا هذا الانجاز.

وقال هاميلتون "اعلم ان فيليبي يشعر بالفخر الشديد لكونه برازيليا وسيكون متحمسا للاداء بقوة امام جماهير بلاده. وهذا ما يمنح المرء ثقة اضافية ودفعة ذهنية خلال التجارب والسباق."

واضاف "لكن هذا الامر يزيد من الضغوط ايضا. المرء يعلم انه يتواجد هناك لاسعاد الناس ولا يريد ان يخذل الجمهور بالعودة لدياره خالي الوفاض."

موسلي يرفض توحيد نظام استعادة الطاقة الحركية

قال ماكس موسلي رئيس الاتحاد الدولي للسيارات يوم اول من امس الاثنين إن الافضلية في سباقات فورمولا 1 ستكون للفرق اصحاب التقنيات الجديدة وليس لمن يستخدمون محركات باهظة الثمن.

وسلط موسلي الذي التقي برابطة فرق الفورمولا 1 في جنيف امس الثلاثاء لمناقشة إجراءات عاجلة لخفض النفقات الضوء على أهمية نظام استعادة الطاقة الحركية كمثال.

وقال موسلي "سيكون نظام استعادة الطاقة الحركية حيويا في جميع السيارات مستقبلا.. ولهذا ينوي الاتحاد الدولي للسيارات الإبقاء على نظام استعادة الطاقة الحركية كعامل فاصل بين الفرق في البطولة وستزيد أهميته في 2011."

وأضاف "سيوفر هذا لبطولة العالم مصداقية أكبر من استخدام محركات السباق باهظة التكلفة أو علب التروس الخفيفة والمعقدة وهما لا علاقة لهما الان تقريبا بالنقل الحديث على الطرق."

والأسبوع الماضي قال الاتحاد الدولي للسيارات إنه ينوي تغيير القواعد لإجبار الفرق العشرة المشاركة في البطولة على استخدام محرك موحد في إطار إجراءات لمواجهة تأثيرات انكماش النظام المالي العالمي.

لكن هذه الخطوة رغم أنه تبين في النهاية أنها لا تزال موضع نقاش لم تحظ بقبول كبير من مصنعي السيارات الذين يهيمنون على هذه الرياضة والذين سيفضلون التوحيد في جوانب أخرى كنظام استعادة الطاقة الحركية.

وقال ماريو تيسن مدير بي.ام.دبليو ساوبر خلال جائزة الصين الكبرى مطلع هذا الأسبوع "لا نرحب كثيرا بتوحيد المحرك. أعتقد أن هناك إجراءات أخرى يمكن القيام بها لخفض النفقات."

وأضاف تيسن أن الخبراء في الفرق يبحثون أكثر في زيادة عمر المحرك وتوحيد أكبر للمقاييس الخاصة بأجزاء أخرى.

وأوضح موسلي أن الاتحاد الدولي للسيارات سيعارض استخدام نظام موحد لاستعادة الطاقة الحركية وهو النظام الذي يستخدم الحرارة التي تولدها مكابح السيارة للحصول على قوة إضافية.

ويعمل جميع المصنعين على إنشاء أنظمة من هذا النوع خاصة بهم لاستخدامها العام المقبل حين تخضع القواعد لتغيير شامل.

وقال موسلي "يجب أن تمثل تقنيات مثل نظام استعادة الطاقة الحركية وكذلك استعادة الطاقة والحرارة المستنفدة وإعادة استخدامهما العامل الفاصل في الأداء مستقبلا في سيارات فورمولا 1 وليس التقنية القديمة غير المفيدة كالمحركات ذات السرعات العالية أو أنظمة التعليق الهوائي الخاصة بسيارات فورمولا 1."

رئيس فيراري يشعر بالحيرة من تراجع مستوى فريقه

 قال ستيفانو دومينيكالي رئيس فريق فيراري الذي ينافس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات إنه يتعين على فريقه أن يحل لغز تراجع مستواه المحير قبل أن يتنافس سائقه البرازيلي فيليبي ماسا مع البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين على اللقب العالمي في سباق جائزة البرازيل الكبرى اخر سباقات الموسم.

وقال دومينيكالي للموقع الرسمي لفيراري على الانترنت "الشيء الذي نحتاج الى فهمه قبل سباق البرازيل هو لماذا وكيف حدث هذا بالنظر الى أنه في سنغافورة وفوجي (في سباق جائزة اليابان الكبرى) كان الفريق سريعا للغاية من حيث السرعة في كل لفة أو في السرعة خلال السباق بشكل عام."

وأضاف "هذا السباق (في شنغهاي) كان الأسوأ من حيث الأداء هذا العام بجانب سباق المانيا."

واحتل ماسا المركز الثالث في هوكنهايم في تموز (يوليو) الماضي وألقي باللوم على الاطارات في الأداء الضعيف لفيراري لكن دومينيكالي قال في ذلك الوقت إن التعامل مع السيارة كان خاطئا بالقدر نفسه.

وقال "نحتاج الى فهم لماذا حدث هذا التغير في الأداء.. يجب أن نجري تحليلا دقيقا لنعرف بالتحديد سبب تراجع مستوانا."

وأشاد رئيس فيراري بالبريطاني هاميلتون بعد فوزه بسباق الصين.

وقال "كان لويس يقود سيارته وكأنه في سباق اخر.. لقد كان يقود بطريقة مثالية وسريعة وثابتة ولم نفكر حتى في امكانية التغلب عليه."

وكان السائق البريطاني متصدرا لترتيب بطولة العالم قبل سباق البرازيل في الموسم الماضي لكنه أخفق في الفوز باللقب الذي انتزعه رايكونن بفارق نقطة واحدة عندما كان ايضا متأخرا بفارق سبع نقاط قبل انطلاق السباق الأخير.

وقال دومينيكالي الذي يتقدم فريقه على مكلارين بفارق 11 نقطة في صدارة بطولة الصانعين إنه يشعر بالقلق من أي شيء غير متوقع في السباق الذي يقام في انترلاجوس بالبرازيل أمام مشجعي ماسا.

وأضاف "الجميع في قمة التركيز لكن يشعرون بالرهبة من حدوث شيء غير متوقع."

وتابع "بالتأكيد أتوقع أن يقول لويس في داخله 'يا الهي.. لا أتوقع سباقا صعبا اخر'. في الجانب الاخر ربما يكون فيليبي يفعل الشيء نفسه.. ونحن ايضا نفعل الشيء نفسه كفريق."

برياتوري يعتبر بورديه مسنا

 لن ينضم الفرنسي سيباستيان بورديه (29 عاما) سائق "سكوديريا تورو روسو" ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد، الى فرق "رينو" لان مدير الاخير الايطالي فلافيو برياتوري يعتبره "مسنا" بحسب ما ذكرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية يوم امس الثلاثاء.

وبحال تجديد عقد بطل العالم السابق الاسباني فرناندو الونسو مع رينو وعدم انتقاله الى هوندا، تبقى هوية السائق الثاني في موسم 2009 مجهولة حتى الان.

وتتردد اسماء ثلاثة سائقين هم البرازيلي نيلسون بيكيت جونيور الذي أمضى موسما عاديا مع رينو وصعد الى منصة التتويج مرة واحدة بحلوله ثانيا في جائزة المانيا الكبرى، والبرازيلي لوكاس دي غراسي السائق الثالث في رينو، والفرنسي-السويسري رومان غروجان الذي شارك في بطولة "جي بي 2".

واذا كان الونسو سيعلن موقفه بعد جائزة البرازيل الكبرى، فسينتظر برياتوري حتى نهاية السنة كي يعلن اسماء سائقي الفريق.

وكان بورديه اعترف انه سيجد صعوبة في البقاء مع فريقه الحالي لموسم اخر في بطولة العالم، معتبرا ان السيارة التي يقودها لا تناسبه ولا تظهر فعلا قدراته الحقيقية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الونسو وبس (محمد محمد)

    الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    هاميلتون سائق فاشل الافضل الونسو بتئكيد


    شكرا
  • »الونسو وبس (محمد محمد)

    الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    هاميلتون سائق فاشل الافضل الونسو بتئكيد


    شكرا
  • »هاميلتون (محمد سنجلاوي)

    الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    الفوز سيكون من نصيب هاميلتون لأنه سائق خارق ما لم تحدث أعطال لسيارته أما المفاجأت فهي لا تعني شيئا لهاميلتون
  • »هاميلتون (محمد سنجلاوي)

    الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    الفوز سيكون من نصيب هاميلتون لأنه سائق خارق ما لم تحدث أعطال لسيارته أما المفاجأت فهي لا تعني شيئا لهاميلتون