تركيا تطلق سراح القس الأميركي المحتجز برانسون

تم نشره في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 04:49 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 04:51 مـساءً
  • أندرو برانسون

إزمير- قرر القضاء التركي، اليوم الجمعة، إطلاق سراح القس الأمريكي أندرو برانسون، الذي أثار احتجازه أزمة دبلوماسية بين أنقرة وواشنطن.

وكانت محكمة تركية قررت حبس برانسون 3 سنوات مع وقف التنفيذ ورفع الإقامة الجبرية عنه، ثم إطلاق سراحه.

وكان الإدعاء العام التركي أوصى الجمعة برفع الإقامة الجبرية ومنع السفر عن برانسون.

وطلب الإدعاء السجن حتى عشر سنوات لبرانسون بتهمة الانتماء الى "جماعة ارهابية"، كما ذكرت قناة "تي آر تي خبر" التركية، إضافة إلى رفع الإقامة الجبرية ومنع السفر عنه، لكن المحكمة رأت غير ذلك.

وأواخر يوليو / تموز الماضي، فرضت محكمة جنائية في إزمير الواقعة أقصى غربي تركيا، الإقامة الجبرية، عوضا عن الحبس، على برانسون بسبب وضعه الصحي.

وتم توقيف برانسون في 9 ديسمبر / كانون الأول 2016، ويحاكم بتهم التجسس وارتكاب جرائم لمصلحة منظمتي "غولن" و"بي كا كا" الإرهابيتين تحت غطاء رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.

ومطلع الشهر الجاري، قدم المحامي التركي إسماعيل جم هالافورت التماسا إلى المحكمة الدستورية التركية، من أجل رفع الإقامة الجبرية وحظر السفر عن موكله القس برانسون.

 

 

التعليق