كيف تتعامل مع الضغط النفسي؟

تم نشره في الخميس 26 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
  • لا تخجل من زيارة الطبيب النفسي إن شعرت بالحاجة لذلك- (ارشيفية)

عمان- يتواجد الضغط النفسي في كل مكان في هذا العالم، فهو موجود في العمل والدراسة وحتى في العلاقات الاجتماعية، فكل ذلك نواجهه بشكل يومي، وهذا بحسب موقع "www.healthline.com" الذي ذكر أنه على الرغم من أنه لا يمكن تجنب الضغط النفسي، إلا أنه بالإمكان التعامل معه، وذلك باتباع بعض النصائح، منها الآتي:
- نظم أولوياتك: من الطبيعي أن تشعر بالثقل عندما يكون عليك الكثير من الواجبات تجاه العمل والدراسة والعائلة والأصدقاء وغيرها، وذلك يؤدي إلى الضغط النفسي. أما السر في الوقاية من الضغط النفسي في هذه الحالات، فهو تنظيم هذه الواجبات حسب الأولويات عبر معرفة الأهم منها وإنجازه أولا. فنحن نفقد تركيزنا عندما نقوم بأكثر من عمل في وقت واحد. فالتركيز على أهم الأمور والبدء به أولا يزيل الفوضى من حياتك، والتي تؤدي إلى الضغط النفسي.
وتعد القوائم أسلوبا مثاليا للتنظيم، وذلك لمتابعة ما يجب عمله والتأكد من إنجازه أولا.
- احصل على الدعم: يعد الحصول على الدعم أمرا ضروريا، فتحدث مع من تثق به ليستمع لك ويعطيك رأيا موضوعيا حول مشاكلك وينبهك لما قد تكون غافلا عنه. كما ويلفت نظرك إلى دخولك في أفكار تسبب الضغط النفسي والقلق. وحتى إن فشل في كل هذا، فهو لن يفشل في إضحاكك، وهذا وحده يخفف من الضغط النفسي.
ويقدم المعالجون النفسيون الدعم النفسي الذي تدربوا عليه. فلا تخجل من زيارة طبيب أو معالج نفسي إن شعرت بالحاجة لذلك، فهو يساعدك على حل مشاكلك بأسلوب بنائي.
- اهتم بنفسك: ترتبط صحتك النفسية ارتباطا وثيقا بصحتك الجسدية، فتناول نظاما غذائيا متوازنا وتجنب الأطعمة المقلية والغنية بالدهون وعالية الأملاح وغيرها من الأطعمة المؤذية، فهذا يساعدك على تحمل الضغط النفسي.
كما وتجنب الكحول والسجائر، فهي تجعل جسدك غير قادر على مقاومة الضغط النفسي وتزيد من احتمالية إصابتك بالأمراض.
- احصل على نوم كافٍ: يعد النوم من أهم الأمور التي يجب الحفاظ عليها في أوقات الضغط النفسي، لأنها من أول الأمور التي تعاني في تلك الأوقات. فالجدول المليء بالمواعيد والأعمال وما لديك من أفكار ومخاوف قد تمنعك من النوم، غير أن هذا يفقدك القدرة على التعامل مع الضغط النفسي ويسبب لك المشاكل العضوية والنفسية، مما يجعلك أكثر عرضة له.

ليما علي عبد
مترجمة طبية
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق