إنذار مراكز طبية تروج منتجاتها عبر التواصل الاجتماعي

تم نشره في الجمعة 8 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • مبنى وزارة الصحة بمنطقة طبربور-(أرشيفية)

محمود الطراونة

عمان- وجهت مديرية تراخيص المهن والمؤسسات في وزارة الصحة إنذارات لمراكز طبية ومؤسسات ترويجها منتجاتها عبر التواصل الاجتماعي، بحسب مديرها الدكتور ناصر الخشمان، الذي أوضح أن الوزارة تراقب عن كثب الإعلانات الترويجية، والتي تعد مخالفة صريحة لقانون الصحة العامة.
وأشار الخشمان إلى تلقي الوزارة كتابا من نقيب أطباء الاسنان ابراهيم الطراونة يشير فيه إلى ترويج بعض المراكز الطبية للأسنان والعيادات السنية لإعلانات لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرا أن ذلك يشكل مخالفة صريحة للقانون.
وأشار إلى أن الوزارة ممثلة بمديرية تراخيص المهن والمؤسسات أرسلت كتبا إلى تلك المراكز والعيادات أنذرتها بعدم الترويج تحت طائلة الإغلاق.
ولفت الخشمان إلى أن المديرية تستقبل شكاوى إلكترونية وأخرى شفهية وعبر الهاتف، ومحولة من جهات رسمية، كما ترصد مواقع التواصل الاجتماعي.
وشدد على أن المديرية تراقب الإعلانات الصحية في وسائل الإعلام والإعلان، بما فيها منصات التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن بعض المروجين، يتخذون من مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة للترويج لمنتجاتهم، ظنا منهم أنها بعيدة عن الرقابة، مشيرا إلى أن الوزارة رصدت هذه الإعلانات وبصدد اتخاذ إجراءات قانونية بحق المروجين.
وقال إن المديرية رصدت في الأيام القليلة الماضية العديد من المخالفات الإعلانية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اشتملت تلك المخالفات على نشر إعلانات عن تقديم خدمات صحية وطبية بدون ترخيص من وزارة الصحة علاوة على الترويج في بعض الأحيان لمنتجات ومستحضرات غير مسجلة.
ونبه الى ضرورة  خضوع المنتجات إلى فحص وتقييم مختبرات وزارة الصحة تمهيدا للموافقة على ترويجها، مهيبا بوعي المواطنين للاستفسار والإبلاغ عن تلك المنتجات.
وكانت مديرية ترخيص المهن والمؤسسات الصحية  ضبطت منذ بداية العام الحالي وحتى الشهر الماضي أكثر من مائتي مؤسسة مخالفة للأنظمة والقوانين الخاصة بالصحة العامة، تم تحويل 50 مؤسسة منها الى النائب العام شملت مجمعات طبية ومراكز طب عام ومستشفيات وطوارئ وعيادات اسنان.
كما اغلقت الوزارة نحو 90 مؤسسة فيما وجهت إنذارات لـ 100 مؤسسة منذ بداية العام الحالي.

التعليق