1.525 مليار دولار مساعدات أميركية للأردن في 2018

تم نشره في الأحد 1 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • دولارات أميركية -(أرشيفية)

عمان- الغد- كشفت وزارة التخطيط والتعاون الدولي، والسفارة الأميركية، أمس، أن الكونغرس الأميركي أقر بشكل نهائي تقديم مساعدات للأردن بقيمة 1.525 مليار دولار في الحد الأدنى خلال العام الحالي.
ويشكل هذا المستوى من المساعدات زيادة على العام الماضي بمقدار 225 مليون دولار التي كانت تبلغ 1.3 مليار وزيادة على المساعدات المقدرة للعام الحالي بمقدار 250 مليون دولار.
وتوصل مجلسا النواب والشيوخ الأميركيان، إلى اتفاق حول الموازنة وصادق عليها الرئيس الأميركي، وتضمنت الموازنة تخصيص مبلغ 1.525 مليار دولار أميركي كحد أدنى للمملكة تشمل المساعدات الاقتصادية والعسكرية، منها مبلغ لا يقل عن (1082.4) مليون دولار أميركي كمساعدات اقتصادية، ومنها مبلغ لا يقل عن (745.1) مليون دولار أميركي كدعم مباشر للموازنة العامة، ومساعدات عسكرية بقيمة (425) مليون دولار أميركي كحد أدنى.
وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي، عماد الفاخوري "إن هذه الأرقام تفوق وبشكل ملموس ما تم الاتفاق عليه ضمن مذكرة التفاهم التي تحكم المساعدات الأميركية للمملكة للأعوام (2018-2022)، والتي تم توقيعها بتاريخ 14/2/2018، والتي نصت على تقديم (1.275) مليار دولار للمملكة سنوياً كحد أدنى (أي بزيادة مقدارها (250) مليون دولار على القيمة التأشيرية التي تضمنتها مذكرة التفاهم)، مما يعكس تقدير الجانب الأميركي سواء الإدارة أو الكونغرس لبرامج الإصلاح والتحديث والتنمية الشاملة التي يقودها الملك عبدالله الثاني".
وبين أن هذا الأمر يؤكد عمق الشراكة الاستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية، وتقدير الجانب الأميركي الكبير للدور المحوري الذي يلعبه الأردن في المنطقة والعالم كصوت للسلام والاعتدال، إضافةً إلى تقديره وتفهمه للأعباء الكبيرة التي تتحملها المملكة بسبب أزمات المنطقة.
وقال القائم بأعمال السفير الأميركي في عمان، هنري ووستر "إن مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها في شباط (فبراير) الماضي وموازنة العام 2018 التي تم إقرارها مؤخراً، تعكسان شراكة استراتيجية متينة بين الجانبين؛ إذ أظهرت الولايات المتحدة الأميركية، خلال العقود الستة الماضية، التزامها بدعم الجهود الأمنية والاقتصادية للأردن، وأن هذه الموازنة هي انعكاس ودليل على أن هذا الالتزام من جانب الولايات المتحدة هو أقوى من أي وقت مضى".

التعليق