بني هاني: بلدية إربد نفذت خطة بـ10 ملايين دينار لتحسين الواقع البيئي

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد- قال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني إن البلدية نفذت وعلى مدار ثلاث سنوات خطة كلفتها اكثر من 10 ملايين دينار في سبيل تحسين واقع البنية التحتية للمدينة ومناطقها والارتقاء بالواقع البيئي عبر شراء اليات جديدة وتحديث كافة أسطول النقل بالبلدية بآليات جديدة.
وأكد بني هاني في حديث مع "الغد" انه تم رفد البلدية بالعنصر البشري من عمال وطن وزراعة وأسواق وصحة، والمسؤولية الآن تقع على المواطن للحفاظ على هذا الواقع، آملا من المواطنين التجاوب مع هذه المتطلبات والسعي لتعزيز السلوكيات الايجابية تجاه الواقع البيئي بشكل عام.
وأشار الى انه تم رفد البلدية ولأول مرة في تاريخها بـ3 كانسات للحفاظ على النظافة في شوارع اربد، مشيرا الى ان البلدية وعبر الثلاث سنوات الماضية لم تلمس اي تجاوب من المواطنين بموضوع الحفاظ على النظافة وبالتالي لجأت إلى أسلوب اخر والمتمثل في التوعية وتوزيع البروشرات على المنازل.
وأكد بني هاني انه لا يمكن السيطرة على امور النظافة في اربد ما لم يتم تعاون المواطن والتزامه بعدم رمي النفايات بشكل عشوائي في الشوارع، مشيرا الى ان الشوارع والأحياء السكنية ما بين ساعات منتصف الليل وساعات الفجر الأولى تبقى نظيفة وبعدها تتحول الى مكاره صحية.
وكانت بلدية اربد الكبرى دعت في منشور وزع في الوسط التجاري وداخل الاحياء والمناطق التابعة للبلدية المواطنين واصحاب المحال التجارية والمنشآت المختلفة الى التعاون مع كوادرها لتحقيق شعار "البيئة النظيفة مظهر حضاري"، بعد ان حققت عملية تحديث شاملة لأسطول نقل النفايات والتعامل معها ورفد الاحياء السكنية باحتياجاتها من الحاويات وتنفيذ خطة تزيين شاملة للميادين وإصلاح الارصفة وتعبيد الشوارع .
ودعا المنشور المواطنين اخراج النفايات المنزلية من العاشرة مساء وحتى العاشرة من صباح اليوم التالي بعد وضعها بأكياس محكمة، والتأكيد على عدم رمي النفايات على الارصفة ومن النوافذ في الابنية الشققية.

التعليق