رئيس مجموعة البركة: نتطلع لإصدار صكوك في الأردن

تم نشره في الأحد 18 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

المنامة-الغد- قال الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية، عدنان يوسف، إن المجموعة تتطلع لإصدارات الصكوك الإسلامية في الأردن.
وبين، في مقابلة خاصة مع CNBC عربية، أن الهيئة العامة للبنك الإسلامي الأردني وافقت على تعديل البند الثالث من عقد التأسيس والنظام الأساسي ضمن غايات وأعمال البنك (الأعمال المصرفية الإسلامية).
وجاء هذا التعديل خلال اجتماع الهيئة غير العادي للقيام بكل ما يلزم لإصدار صكوك التمويل الإسلامي والاستثمار فيها وإنشاء الشركة ذات الغرض الخاص وتأسيسها وتسجيلها.
ويأتي هذا الإجراء تنفيذاً لقانون صكوك التمويل الإسلامي والأنظمة والتعليمات والقرارات الصادرة بموجبه، ويتضمن التعديل إصدار صكوك تحمل صفات رأس المال الإضافي و/أو رأس المال الثانوي، وذلك حسب الشروط الصادرة عن الجهات الرقابية بما فيها البنك المركزي الأردني والحصول على الرخص اللازمة ذات العلاقة بصكوك التمويل الإسلامي و/أو الأوراق المالية الأخرى المتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، وتشمل هذه الرخص (أمانة الاستثمار، إدارة الاستثمار، الاستشارات المالية، إدارة الإصدارات، أمانة الإصدار، الحفظ الأمين)، وذلك حسب القوانين والأنظمة والتعليمات النافذة.
وتابع يوسف قائلا "إن أرباح المجموعة في الأشهر التسعة الأولى من 2014 بلغت 5 % مقارنة بالفترة ذاتها من 2013، ولكن الأرباح الحقيقية للمجموعة تقدر بنحو 12 % لكنها تأثرت بتذبذب أسعار العملات في الدول التي تتعامل فيها مجموعة البركة والبالغة 15 دولة، خاصة في تركيا التي شهدت تقلبات كثيرة في أسعار الليرة".
وفيما يختص بأنشطة التمويل في مجموعة البركة المصرفية، أشار الرئيس التنفيذي عدنان يوسف الى أن أنشطة التمويل نمت في مصر والأردن وتركيا وتونس وهي الدول التي تتوسع فيها المجموعة في التمويل، في الوقت الذي شهدت فيه مصر ارتفاعا في أرباح المجموعة بنسبة 17 %، في حين تبلغ نفقات المجموعة على تطوير أنظمة التكنولوجيا فيها بين 50 و60 مليون دولار أميركي استحوذت تركيا فقط على 20 مليون دولار أميركي، وكانت مجموعة البركة المصرفية سباقة في إصدار صكوك بقيمة 200 مليون دولار لملاءة رأسمال المجموعة في تركيا وتفكر جديا في تكرار التجربة عن طريق إصدار صكوك في تركيا أيضا بقيمة 350 مليون دولار خلال الربع الثاني أو الثالث من 2015.
وأضاف يوسف أن مجموعة البركة لديها هدف للوصول الى 900 فرع في أقرب وقت ممكن، وتخطط للدخول الى السوق الفرنسي للاستفادة من وجود نسبة كبيرة من المسلمين في فرنسا مهتمين بالمعاملات الإسلامية كما سبق إن دخلت المجموعة الى السوق البريطاني عن طريق بنك الريان الإسلامي، وتنوي مجموعة البركة التوسع في الصين وإندونيسيا بقيمة 350 مليون دولار أميركي مستفيدة من تنوع منتجات التمويل الاسلامي الذي يعيش أزهى عصوره هذه الأيام.
واختتم الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية حديثه مع CNBC عربية، بتوقعات عن زيادة توزيعات الأرباح للمساهمين عن 2013، في الوقت الذي لا تفكر فيه المجموعة في إدراج أسهمها في بورصات جديدة مكتفية بالأسهم الموجودة في سوقي البحرين المالي وناسداك دبي.

التعليق