الحكومة السنغافورية تبيح عقوبة الضرب بالعصا

تم نشره في الاثنين 4 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً

سنغافورة- قالت وزارة الداخلية السنغافورية أول من أمس إن القضاة سيكون لديهم خيار الحكم فيها بعقوبة الضرب بالعصا في عدد أكبر من القضايا بالإضافة إلى تشديد العقوبات.

ومن التهم التي يمكن الحكم فيها بالضرب بالعصا الانضمام لتجمع غير قانوني مع التسلح بسلاح قاتل والقتل الخطأ وإحداث ضرر عن طريق السم.

وقالت وزارة الشؤون الداخلية لصحيفة ستريتس تايمز "سنستمر في ضمان أن قوانيننا وسياساتنا مؤثرة وتحمي شعبنا وتحفظ النظام العام".

ووفقا للقانون فإن الحد الاقصى للضرب بالعصا يصل إلى 25 ضربة للرجال تحت سن 50 عاما وهي عقوبة واجهت انتقادات كثيرة من جماعات حقوق الإنسان خارج المدينة.

وفي كل الأحوال فإن الغرامات زادت في 56 تهمة وتمت زيادة فترة السجن في 100 تهمة وفقا لتعديلات القانون التي مررها البرلمان في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

وتطبق تلك العقوبات بالنسبة للجرائم التي ارتكبت بداية من الجمعة الماضي، لكن لم يتهم أي شخص حتى الآن وفقا للتعديلات الجديدة.

وضمن التغييرات زيادة قدرها 50 في المائة في عقوبة السجن القصوى والغرامات بالنسبة للجرائم ذات الدوافع الدينية. ويمكن لمدان أن يحكم عليه بالسجن لثلاث سنوات وبغرامة قدرها 7500 دولار سنغافوري (5244 دولارا أميركيا).

وأسقطت عقوبة السجن مدى الحياة في 13 تهمة بما فيها تزوير العملة.

التعليق