تربويون: عدم الالتزام بالدوام وضعف التأسيس من أسباب تدني النجاح في بني كنانة

تم نشره في الخميس 13 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد – أرجع تربويون مشاركون في ورشة عمل حول "أسباب تدني نسب النجاح في امتحانات الثانوية العامة" في الدورة الشتوية بلواء بني كنانة إلى تغيير نمط الامتحان وعدم ملاءمة زمن الامتحان في بعض المواد وخاصة العلمية.
وأشاروا في الورشة التي نظمتها مديرية تربية بني كنانة أمس، إلى ضعف تأسيس الطلبة في الصفوف ما قبل التوجيهي وعدم التزام الطلبة بالدوام الرسمي وتأثير الإجراءات الأخيرة على الطلبة.
وأكدوا أن عدم تفعيل أسس النجاح والرسوب والإكمال وتأثير أسس توزيع الطلبة بعد الصف العاشر والتحويلات إلى الفروع الأكاديمية والمهنية وضعف الاعتماد على الكتاب المدرسي والمعلم داخل الحصة الصفية أسهم في تدني معدلات الطلبة.
وقال مدير التربية منير سليمان الجداية أن عقد مثل هذه الورش يأتي بهدف التعرف على الأسباب التي أدت إلى تدني نتائج امتحان الثانوية العامة في الدورة الشتوية السابقة، وذلك بهدف الوصول لحلول جذرية وجادة لهذا الوضع.
ولفت إلى أنه تم عقد العديد من ورش العمل بالتعاون مع قسم الإشراف التربوي في المديرية لعدد من مديري ومديرات المدارس في اللواء، إلى جانب عقد اجتماعات ولقاءات فيما بين مديرات ومديري المدارس مع طلبتهم وبحضور أولياء أمورهم وذلك لمناقشة كافة الأمور المتعلقة بالامتحانات.
وأشار إلى أن ظاهرة الدروس الخصوصية آخذة بالتناقص بسبب الإجراءات التي قامت بها المديرية من خلال إعطاء الطلبة دروسا إضافية قبل وبعد الطابور الصباحي، بهدف الارتقاء بمستواهم التعليمي، موضحا أن عدد المشاركين بالورش 36 مديرة ومدير مدرسة ثانوية عامة.
بدوره، لفت رئيس قسم الإشراف التربوي جهاد عبابنة إلى أن الوزارة ماضية في سعيها لتطوير مختلف الأدوات والوسائل الخاصة بامتحان الثانوية العامة.

tamimi_jr  @

التعليق