عمال وطن ينضمون لإضراب موظفي البلديات

تم نشره في الجمعة 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من إضراب موظفي بلدية إربد -(الغد)

محافظات - الغد - فيما واصل موظفو بلديات إربد وعجلون والمفرق والكرك والطفيلة أمس إضرابهم المفتوح عن العمل لليوم الثاني على التوالي للمطالبة بحقوق وظيفية ومعيشية، انضم موظفو عمال الوطن وسائقي الكابسات في بعض البلديات إلى الاضراب.
ويطالب المضربون بصندوق الادخار، الذي ينص على مكافأة نهاية الخدمة وتفعيل صندوق الإسكان والتكافل الاجتماعي وتثبيت عمال المياومة وعطلة يوم السبت أسوة بباقي المؤسسات، وصرف علاوة المؤسسة المنصوص في نظام الخدمة المدنية، والتي تتراوح ما بين 20-60 في المائة، من النظام الأساسي.
ووفق الناطق باسم العاملين في البلديات تحت التأسيس احمد السعدي، فان العاملين في هذه البلديات يواصلون اعتصامهم بالرغم من الضغوط التي تمارس عليهم، لثنيهم على الاعتصام وتهديدهم بعقوبات تأديبية.
وأشار السعدي إلى أن تلويح البلديات بعقوبات تأديبية بحق الموظفين المضربين، لا يزيد إلا من الاصرار على مواصلة الاضراب لتحقيق المطالب العادلة والمشروعة.
وقال رئيس بلدية رحاب الجديدة في محافظة المفرق الدكتور حسين الزيود، إن بلديته تشهد اضرابا كاملا بمختلف دوائر وأقسام البلدية المختلفة، منوها أن هذا سيدفع بتعطل معاملات الموظفين وتدهور الوضع البيئي بسبب تكدس النفايات.
ولفت الزيود إلى أن البلدية قد تضطر إلى تكبد نفقات مالية من أجل استئجار آليات وتكليف عمال بالأجرة لرفع النفايات، وبما يمنع تراكم النفايات والمحافظة على نظافة المنطقة.
وقال رئيس بلدية المنشية محمد عبدالكريم الشديفات، أن بلدية المنشية تشهد إضراب موظفين، ما سيؤثر في سير العمل، خصوصا الجانب البيئي الناجم عن توقف عمال الوطن عن العمل، مشيرا إلى أن ذلك سيدفع بمزيد من تراكم النفايات وتراجع الوضع البيئي.
ولفت إلى أنه يتم بحث التواصل مع الموظفين للتوصل إلى حلول تنهي التوقف عن العمل، لما فيه مصلحة المواطنين وتقديم الخدمات كما ينبغي.

التعليق