بني هاني: ‘‘البلديات‘‘ وافقت على جميع مطالب الموظفين باستثناء علاوة المؤسسة

تم نشره في الخميس 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 06:09 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 06:32 مـساءً

أحمد التميمي

اربد - قال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني إن وزارة البلديات استجابت لتوصيات اللجنة الوزارية المشكلة من عدد لرؤساء البلديات والتي وافقت على جميع مطالب الموظفين باستثناء مطلب واحد وهو علاوة المؤسسة.
واشار إلى أنه تم تأجيل هذا المطلب لبداية العام المقبل ليتم إقراره ووضعه ضمن الموازنة العامة للبلديات كما أن هذه العلاوة لا يوجد بها قانون وتحتاج لتعديل في التشريعات.
وأكد بني هاني أن وزير البلديات أكد لهم عدم اعتراضه على أي من المطالب الشرعية للموظفين وبما ينسجم مع الأنظمة والتشريعات المعمول بها.
 كما نوه إلى أن بلدية اربد ستعمل على إقرار زيادة لموظفيها ضمن موازنة عام 2019 وبما يوازي قيمة علاوة المؤسسة، مؤكداً أن البلدية تبحث عن مخرج قانوني لهذه الزيادة ليتم وضعها تحت مسمى يتوافق مع الأنظمة والقوانين المعمول بها.
وأضاف بني هاني خلال اجتماع ضم المدير التنفيذي للبلدية والمساعدين وعدداً من مدراء الدوائر ان جميع عمال المياومة في البلدية تم زيادتهم لأكثر من مرة منذ مطلع العام 2017 وحسب خدمتهم وتقيمهم في العمل وتراوحت هذه الزيادات ما بين 6 دنانير وحتى 20 ديناراً شهرياً، مؤكداً ان البلدية ملزمة بزيادة أي عامل مياومة لم تتم زيادة أجوره اليومية خلال منذ العام 2017.
وحسب بني هاني فإن بلدية اربد تبنت مطالب الموظفين منذ فترة طويلة وقطعت أشواطاً كبيرة في بعض منها مثل نظام صندوق الادخار الذي بات في مراحله النهائية بالإضافة إلى إقرار أنظمة المكافآت والعمل الإضافة والحوافز وغيرها.
وشدد خلال الاجتماع على أهمية وضرورة التزام الموظفين بدوامهم نظراً لحجم العمل والخدمة الكبيرة التي تقدمها البلدية للمواطنين وخاصة فيما يتعلق بالجانب البيئي، منوهاً بأن البلدية لن تسمح وبأي ظرف بإحداث خلل في المنظومة البيئية في المدينة يرتد بأثار سلبية على جميع السكان ويعمل على انتشار الأمراض واحداث المكاره الصحية.
وأوعز بني هاني لجميع مدراء البلدية بضرورة اتباع مبدأ الثواب والعقاب مع الموظفين ومكافأة المميزين منهم بهدف التحفيز على العمل والإبداع.

التعليق