أبو صعيليك حصل على 98.8% ويأمل بدراسة الطب

تم نشره في الجمعة 10 آب / أغسطس 2018. 07:29 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 10 آب / أغسطس 2018. 07:55 مـساءً
  • محمد حامد أبو صعيليك

حسين الزيود

الزرقاء- أكد الطالب محمد حامد أبو صعيليك، والذي تمكن من تحقيق المركز الخامس على مستوى المملكة في الفرع العلمي وبمعدل 98،8، أن تفوقه يعود إلى توفيق الله وتشجيع الأهل والمثابرة ومتابعة المناهج الدراسية أولا بأول.
وقال محمد الذي كان يدرس في مدرسة حكمة الفاروق ضمن مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الأولى، أنه يحلم دائما في دراسة تخصص الطب، ووضع ذلك نصب عينيه، لافتا إلى أنه اجتهد وثابر وكان يقف على مختلف المعلومات التي يتلقاها من معلميه ومن كتبه، حتى يلم بالمقرر الدراسي بشكل عميق يؤكد فهمه واستيعابه.
ولفت أبو صعيليك إلى أنه كان يدخل إلى قاعة الامتحان متخليا عن كل مظاهر القلق والتوتر قدر الإمكان، وبما يدفع عنه المخاوف غير المبررة، والتي إن تمكنت من الطالب فإنها ستؤثر في مستواه ومعدله، داعيا الطلبة المقبلين على امتحان الثانوية العامة للدورات المقبلة، أن يجتهدوا ويتابعوا دراستهم مع معلميهم وأن يتركوا الخوف والقلق جانبا.
وأشار إلى أنه لم يتلق دروسا خصوصية إلا في مادة واحدة كان يرغب أن يحقق فيها مستوى متقدما لا يؤثر في تحصيله في بقية المواد الدراسية.
وأوضح أبو صعيليك أن حلمه بدراسة الطب في الجامعة بدأ معه منذ طفولته، فيما بدأ يكبر الحلم ويتضاعف خلال المرحلة الثانوية والتوجيهي، ما جعله يسعى إلى التمكن من كل الأسباب التي تؤهله إلى تحقيق حلمه، منوها أن هذا التخصص يضع الإنسان دائما في خانة قريبة من أحاسيس الناس وتقديم كل الدعم الطبي والنفسي لطالبيه.
وقال إن حصوله على هذا المعدل في الفرع العلمي، وضمن هذا الترتيب وضعه في مكانة تشعره بالفخر والاعتزاز بكافة الأطراف التي وقفت إلى جانبه من معلمين ووالدين وأقارب، لافتا إلى أن هذا النجاح يضع على عاتقه الاستمرار في التقدم ومتابعة دراسته المستقبلية.
وقال المهندس حامد أحمد والد محمد إن ابنه كان يتابع دروسه في مدرسته بشكل منتظم، ولا يضيع أوقاته بلا فائدة، فضلا عن أنه كان يأمل أن يحقق معدلا يمكنه من تحقيق حلمه بدراسة الطب، بالرغم من أنه لم يتدخل في خياراته.
وأشار إلى أن أي طالب يفكر في مصلحته ومستقبله، وبما يضمن له التقدم والنجاح وتحقيق الأحلام وما يرافق ذلك من بذل الجهد، فإنه وبعد توفيق الله سيحصد التفوق والنجاح.
وقال مدير التربية والتعليم في  مديرية التربية والتعليم للزرقاء الثانية الدكتور محمد كلوب إن، الزرقاء تعيش حالة من الغبطة بتحقيق 5 من طلبة المديرية مراكز متقدمة في الثانوية العامة وضمن أوائل المملكة.
ولفت كلوب إلى أن الطالب محمد حامد كان مثابرا ومتفوقا، حيث تم تكريمه في الدورة الشتوية الماضية على تحقيق معدل متقدم في الفرع العلمي، مبينا أن تفوقه كان متوقعا.      

Hussein.alzuod@alghad.jo

التعليق