الرئيسة الدولية لـ(IWF) تزور الأردن وتطلع على مجالات العمل النسوي

تم نشره في الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • جانب من لقاء الرئيسة الدولية لـ (IWF) مع عضوات ملتقى النساء في الأردن- (من المصدر)

عمان- الغد- زارت الرئيسة الدولية لملتقى النساء العالمي (IWF)، تيريزا وينتروب، الأردن مؤخرا؛ حيث اطلعت على تجربة الملتقى في مجالات العمل النسوي وتمكين المرأة، والتعرف على تجربة فرع ملتقى النساء العالمي في الأردن وأنشطته في المجالات النسوية الإبداعية.
وعبرت رئيسة فرع الملتقى في الأردن، لمى قعوار، عن سعادتها لزيارة الرئيسة إلى الأردن؛ حيث تخلل الإقامة لقاء وينتروب بالهيئة الإدارية للملتقى، وبحثت معهم عدداً من القضايا المتصلة بأنشطة الفرع وجهوده المجتمعية المتميزة وبرامجه المتنوعة الرامية لتوفير مناخ ملائم للتواصل للسيدات الأعضاء من القطاعات المختلفة.
وشملت الزيارة العديد من الجهات والمؤسسات الأردنية من بينها أمانة عمان الكبرى، ومتحف طراز للثوب العربي القديم ومجمع الملك حسين للأعمال؛ حيث التقت وينتروب مع عدد من المسؤولين والوزيرات ورئيسات المؤسسات المختلفة والرياديات الناشئة، كما أشادت وينتروب، بدور الأردن في تطور تلك القطاعات من بينها التصاميم والتكنولوجيا والقطاعات الإبداعية والمجوهرات والموسيقى، كما اطلعت خلال الزيارة على دور جامعة ولي العهد لنشر العلوم التطبيقية، وبرامجها المختلفة والتي تتمثل في خدمة الشباب عن طريق تأهيل الخريجين لسوق العمل المحلي والإقليمي والعالمي، ودور مؤسسة "نهر الأردن" بدعم الحرف اليدوية والسيدات في أنحاء المملكة كافة.
وقامت الرئيسة الدولية بحضور محاضرة من برنامج الملتقى للتدريب على مهارات القيادة (برنامج قمم) الذي تديره نبيلة مرقص، مع عدد كبير من المدربات المتمرسات والذي يعمل على تعزيز المهارات القيادية والتعلم بالملازمة وتوفير المناخ الملائم للسيدات القياديات ليتناقشن ويتبادلن المعرفة على المستويين الشخصي والجماعي مع مجموعة من السيدات القياديات.
وأشارت رئيسة الملتقى إلى أهمية زيارة وينتروب للأردن كونها الرئيسة لأكثر من 6000 عضوة في الملتقى عالمياً؛ حيث لمست تطورا وتقدما في حجم التدريب والمهارات المقدمة في العمل النسوي العام، وإلى حجم الجهود المبذولة من قبل رئيسات ملتقى النساء العالمي السابقات رغدة الكردي وريم أبو حسان ونبيلة مرقص ومجد شويكة وريم بدران في إنجاح برنامج "قمم" الذي تم تنفيذه في الأعوام العشرة السابقة لتدريب نساء واعدات في قطاعات مختلفة.
كما وتضم الهيئة الإدارية للملتقى الذي ترأسه قعوار، خلود السقاف نائباً للرئيس، وضحى عبدالخالق أمين السر، وسهير العلي على مجلس الريادة العالمي في الولايات المتحدة الأميركية، وعضوية نبيلة مرقص وسوزان عفانة ورباب منكو.
ويشار إلى أن ملتقى النساء العالمي في الأردن كان قد أنشئ كأول ملتقى في الوطن العربي العام 2003 برئاسة فخرية من جلالة الملكة رانيا العبدالله، ويضم 46 سيدة أردنية من أصل 6000 سيدة من القيادات النسائية في 33 دولة في العالم اللواتي حققن إنجازات ذات قيمة في القطاع الخاص والحياة العامة. ويسعى الملتقى إلى تشكيل شبكة اتصال فيما بين عضواته لتبادل الخبرات والأفكار، ومساندة بعضهن بعضا، وتمكينهن من العمل معا، والتأثير على مراكز صنع القرار والمساهمة في إعداد القيادات النسائية المستقبلية.

التعليق