الحكومة تشجب قرارا إسرائيليا ببناء مستوطنة جديدة بالضفة الغربية

تم نشره في السبت 1 نيسان / أبريل 2017. 02:17 مـساءً
  • مستوطنة إسرائيلية أقيمت العام الحالي في الخليل على أراض فلسطينية.-(ا ف ب)

عمان- أعربت الحكومة عن شجبها وإدانتها الشديدة لمصادقة مجلس الوزراء الاسرائيلي على بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية، والاستيلاء على ما يقارب 977 دونما من الأراضي الفلسطينية وضمها الى اراضي حكومة الاحتلال الاسرائيلي.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، الدكتور محمد المومني، ان هذا القرار يشكل اعتداء صارخا على حقوق الشعب الفلسطيني ولا سيما حقه في إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني في حدود الرابع من حزيران عام 1967 ، ويضرب جهود احياء عملية السلام وانهاء الصراع ويبعث على احياء البيئة التي تعتاش عليها قوى التطرف والارهاب.

وأضاف، ان هذا القرار يخالف قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي ولا سيما قرار مجلس الامن رقم 2334 الصادر في الثالث والعشرين من كانون الاول عام 2016 .

وتابع: كما ان القرار الاسرائيلي يتنافى مع مبادئ عملية السلام ومسؤوليات القوة القائمة بالاحتلال ويقوض حل الدولتين وجهود السلام في المنطقة، داعيا الى تكاتف المجتمع الدولي في إدانة السياسات الاسرائيلية التوسعية الاستيطانية اللامسؤولة من أجل تطبيق قرارات الشرعية الدولية ووقف كافة الاستفزازات الاسرائيلية والاحادية ، واستئناف المفاوضات تمهيدا للتوصل الى سلام عادل وشامل يضمن إقامة الدولة الفلسطينية على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشرقية.(بترا)

 

التعليق