الفواتير المسددة عبر "اي فواتيركم" تقترب من نصف مليار دينار

تم نشره في الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • شعار إي فواتيركم

إبراهيم المبيضين

عمان– اقتربت قيمة الفواتير التي سددها اردنيون إلكترونيا عبر نظامعرض وتسديد الفواتير (اي فواتيركم) منذ انطلاقته لمستوى النصف مليار دينار.
وكشفت آخر البيانات الرسمية الصادرة عن البنك المركزي الاردني أن قيمة الفواتير التي جرى تسديدها عبر نظام عرض وتسديد الفواتير الكترونيا "اي فواتيركم" بلغت حوالي 466 مليون دينار، وذلك منذ انطلاقة النظام منتصف العام 2014 وحتى نهاية شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
وذكر تقرير رسمي – نشره البنك المركزي الاردني قبل ايام -  أن هذا المبلغ يمثل قيمة فواتير سدّدها أردنيون مستخدمون لنظام " اي فواتيركم" خلال فترة سنتين ونصف السنة ثمنا لخدمات ومنتجات تتبع مجموعة من جهات حكومية وغير حكومية مربوطة على النظام، والتي تجاوز عددها الـ 2  مليون فاتورة أو (حركة دفع).
وقال التقرير بان النظام استطاع منذ انطلاقته حتى نهاية شهر تشرين الثاني الماضي ان يربط 71 جهة مفوترة من القطاع الخاص او من المؤسسات الحكومية مثل شركات الاتصالات وشركات الكهرباء والمياه والجامعات واجمعيات وغيرها من الجهات التي يسدد لها المواطن فواتيره ثمنا لخدماتها ومنتجاتها.
وأشار الى انه من المتوقع ان يجري ربط 22 جهة جديدة على النظام الذي يشهد وعيا واستخداما متزايدا من قبل المواطنين.
 ونظام "اي فواتيركم" هو نظام إلكتروني يربط البنوك بالجهات المفوترة حكومية وغير حكومية ويمكن المواطن من استعراض فواتيره الشهرية وسدادها إلكترونيا عبر عدة قنوات منها الإنترنت المصرفي والصراف الآلي أو عبر الهاتف الخلوي.
ويهدف النظام إلى ربط البنوك مع الجهات المفوترة (مثل شركات الكهرباء، المياه، والاتصالات، وغيرها من الجهات التي لديها معاملات وخدمات تمس حياة المواطن)، لتسهيل عملية الاستفسار عن قيمة الفواتير وسدادها من خلال قنوات إلكترونية متاحة على مدار الساعة بكل سهولة وأمان.
الى ذلك قال تقرير البنك المركزي بأن نظام "اي فواتيركم" شهد خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي لوحده تسديد فواتير بلغ عددها 221  ألف فاتورة بقيمة اجمالية بلغت حوالي 119 مليون دينار.
وللمقارنة، بلغ عدد الفواتير التي جرى سدادها عبر النظام خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2015 حوالي 71 ألف فاتورة بقيمة اجمالية بلغت وقتها قرابة الـ7 ملايين دينار.

التعليق